الرئيسية / أخبار الموانئ / الأخطبوط بميناء الداخلة يجذب اهتمام مستثمرين ويشغل يد عاملة هامة

الأخطبوط بميناء الداخلة يجذب اهتمام مستثمرين ويشغل يد عاملة هامة

تعتبر الداخلة موردا اقتصاديا مهما للمغرب والجهة، إذ تنتج عدة أنواع من الأسماك، منها الأخطبوط والأسماك السطحية والقشريات وغيرها.

ووفق مصدر مهني، تعرف جهة الداخلة وادي الذهب موسمي صيد للأخطبوط في كل سنة؛ موسم شتوي ينطلق مع بداية شهر دجنبر، تكون الكميات المصطادة خلاله كبيرة مقارنة مع الموسم الصيفي الذي ينطلق في شهر يونيو من كل سنة، ويعرف إنتاجا أقل نظرا لعوامل التكاثر؛ في حين توجه كميات الأخطبوط التي تعالج داخل وحدات التجميد للتصدير الخارجي في اتجاه الأسواق الأوروبية والآسيوية.

وأفاد المصدر ذاته، أن الجهة تضم أزيد من 90 وحدة صناعية لتجميد الأسماك، منها 45 وحدة خاصة بالأخطبوط، مبرزا أن المخطط الجديد للصيد البحري كانت له انعكاسات إيجابية عديدة على القطاع بشكل عام والبحارة بشكل خاص، من خلال عدة إجراءات تهدف إلى تثمين المنتوج، وهو ما يعود بالنفع على البحارة الذين أصبحوا بدورهم منخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بفضل هذا المخطط.

نفس المصدر أشار إلى أن ثمن الأخطبوط الذي تجاوز اليوم المائة درهم، ساعد أيضا على الرفع من فرص العمل الموسمية التي يستفيد منها أبناء المنطقة والعمال القادمين من مناطق أخرى داخل المملكة وحتى المهاجرون الأفارقة، مضيفا أن هذه الأثمنة المشجعة جعلت الكثير من المهنيين يتوقعون أن يكون هذا الموسم الصيفي استثنائيا على مستوى هامش الربح، وهو الأمر الذي يفسر التوافد الكبير لعدد من البحارة على جهة الداخلة وادي الذهب.

خاص “أفتاس _ بيش”

عن

شاهد أيضاً

بولونيا تسعى لتعزيز طاقة الرياح البحرية

قال وزير المناخ البولوني ميشال كورتيكا،أن بلاده ستقترح مبادرة لتعزيز طاقة الرياح البحرية في بحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *