الرئيسية / أخبار الموانئ / الوكالة الوطنية للموانئ توضح بخصوص المحطة الكيماوية بميناء المحمدية

الوكالة الوطنية للموانئ توضح بخصوص المحطة الكيماوية بميناء المحمدية

أكدت الوكالة الوطنية للموانئ، يوم الجمعة 14 يوليوز الجاري، أنها ستأخذ بعين الاعتبار كافة توصيات الدراسات البيئية المرتبطة ببناء المحطة الكيماوية بميناء المحمدية، وستتخذ الإجراءات اللازمة من أجل تفادي “أي وقع سلبي” على البيئة، وذلك قبل انطلاق الأشغال بهذا الورش.

واعتبرت الوكالة، في بلاغ توصل “أفتاس بيش” بنسخة منه، أنه من الأهم إحاطة علم الرأي العام وطمأنة ساكنة مدينة المحمدية أنها ستأخذ بعين الاعتبار، وفقا لسياستها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية، كافة توصيات الدراسات البيئية وستضع الإجراءات اللازمة من أجل تفادي أي وقع سلبي على البيئة وذلك قبل انطلاق الأشغال بهذا المشروع.

وأوضحت الوكالة عقب نشر عدة مقالات في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية حول موضوع المحطة الكيماوية المستقبلية بميناء المحمدية، أن المحطة الكيماوية المستقبلية ستعالج نفس المنتجات الكيماوية المعالجة حاليا بميناء المحمدية وستمكن من تحسين ظروف السلامة عبر الفصل التدريجي لمعالجة المواد الكيماوية والمحروقات عن أنشطة الترفيه المتجاورة حاليا بالميناء الداخلي للمحمدية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن ميناء المحمدية يشكل الرئة الاقتصادية لمدينة المحمدية وللنسيج الاقتصادي بالجهة، ويعتبر كذلك حلقة مهمة بالنسبة للأداة المينائية الوطنية، مضيفا أن هذا الدور الاقتصادي يشكل عنصرا أساسيا ضمن إعداد مختلف استراتيجيات الوكالة الوطنية للموانئ الخاصة بهذا الميناء.

وأوضح البلاغ أن مشروع المحطة الكيماوية يندرج في إطار تنزيل توصيات الإستراتيجية المينائية الوطنية في أفق سنة 2030، مضيفا أن هذه الإستراتيجية حددت مخططا شاملا لتنمية البنية التحتية المينائية الوطنية لمواجهة نمو التجارة الخارجية المغربية وكذا تحولات النقل البحري، وذلك لتحسين تموقع المغرب في محيطه البحري واللوجستيكي الجهوي.

وبخصوص ميناء المحمدية ، اقترحت الإستراتيجية المينائية في أفق سنة 2030، إنجاز محطات مينائية جديدة وإعادة تأهيل الميناء القديم المسمى بالميناء الداخلي، وذلك وفق رؤية متكاملة تهدف إلى فتحه على المدينة مع توجيهه إلى أنشطة الترفيه.

خاص “أفتاس _ بيش”

عن

شاهد أيضاً

بولونيا تسعى لتعزيز طاقة الرياح البحرية

قال وزير المناخ البولوني ميشال كورتيكا،أن بلاده ستقترح مبادرة لتعزيز طاقة الرياح البحرية في بحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *