الرئيسية / الرئيسية / بحارة إسبان يباشرون التحرك لدى اللجنة الأوربية لإستعجال المفاوضات مع المغرب

بحارة إسبان يباشرون التحرك لدى اللجنة الأوربية لإستعجال المفاوضات مع المغرب

باشر مهنيو الصيد البحري الإسبان، التحرك مبكرا في محاولة للضغط على اللجنة الأوربية بهدف حث سلطات بلدها وسلطات الاتحاد الأوروبي، باستعجال الدخول في مفاوضات جديدة مع المغرب، وعدم انتظار انتهاء الاتفاقية الحالية المقررة في نهاية فبراير 2018.

ووجهت الكونفدرالية الإسبانية للصيد البحري، حسب تقارير إعلامية محلية، طلبا رسميا للجنة الأوروبية تطلب فيه على إطلاق مفاوضات تجديد الاتفاق مع المغرب، والذي يسمح في الوقت الراهن لـ90 باخرة صيد بالاشتغال في السواحل المغربية، مبررتا تحركها بكون المفاوضات تأخذ في العادة وقتا طويلا، وهذا يفترض الشروع في مناقشة الشكايات، ومسألة الأمن، وشروط إفراغ البواخر بما يسمح بالاستفادة ما أمكن من الاتفاق.

كما دعت الكونفدرالية، إلى إبرام اتفاقيات مع دول إفريقية أخرى، خاصة مع كينيا وتنزانيا. وتسمح اتفاقية الصيد البحري مع المغرب بممارسة نشاط الصيد في مياهه الإقليمية لـ120 باخرة من 11 دولة أوروبية، بينها 90 باخرة إسبانية. ويكتسب الصيد في المياه الإقليمية المغربية أهمية خاصة بالنسبة إلى إسبانيا، نظرا لدوره في التشغيل وفي الاقتصاد المحلي لعدة مناطق، خاصة الأندلس وغاليسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يرتبط باتفاقيات في مجال الصيد البحري مع 14 دولة إفريقية، أهمها الاتفاقية مع موريتانيا التي تكلف الاتحاد 59 مليون أورو، واتفاقية مع المغرب مقابل 30 مليون أورو، ثم مع غينيا بيساو بـ9 ملايين أورو.

خاص “أفتاس _ بيش”

عن

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان “السينما والبحر “

عرفت مدينة ميرلفت ليلة اليوم  افتتاح فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان “السينما والبحر”الذي سيستمر لغاية 7 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *