الرئيسية / الرئيسية / بنجلون يقرر مقاضاة العمراوي بسبب إتهامات عشوائية (بلاغ)

بنجلون يقرر مقاضاة العمراوي بسبب إتهامات عشوائية (بلاغ)

قرر يوسف بنجلون، رئيس الغرفة المتوسطية، مقاضاة أحمد العمراوي الكاتب العام للمنظمة المغربية للشغل قطاع الصيد البحري، بسبب تصريحاته التي حملت جملة من الاتهامات لرئيس الغرفة، أثناء مداخلته خلال أشغال مناظرة الحسيمة التي أقيمت بمدينة طنجة يوم الجمعة 17 يونيو الجاري.

وكذب بنجلون في بلاغ صادر عن الغرفة المتوسطية، اليوم الإثنين، توصل “أفتاس بيش” بنسخة منه، الاتهامات الموجه له بخصوص تواطئه والمجموعة الاستثمارية التي يرأسها، مع وزارة الصيد البحري ضد مصالح المهنيين العاملين في قطاع الصيد التقليدي والساحلي، معتبرا أن المعطيات التي ساقها العمراوي تفتقد إلى الدقة، بحيث عمد صاحب التصريحات إلى وضعها في سياق تضليلي كان الغرض منها المس في شخص الرئيس وسمعته ومصداقيته يضيف البلاغ.

ورد بنجلون من خلال البيان على الاتهامات العشوائية للعمراوي بالأرقام والأدلة، حيث أفاد أن شركة “بيسباك بنجلون” التي تنتمي للمجموعة الاستثمارية، قامت سنة 2008، باستثمار يناهز 100 مليون درهم، لبناء وحدة متكاملة للتجميد والتحويل، لتحصل بعد ستة سنوات على كوطا الولوج إلى المصايد سنة 2014، حيث تم تمكين مركب “سوينيور” الولوج بعد استجابة الوزارة لطلب تحويله من مركب للصيد بالخيط مبرد إلى مركب لصيد التونيات، باسم الصيد التجريبي تصل إلى حوالي 50 طن من التونيات، هذا الاستثمار الكبير حسب البيان دفع بالمجموعة إلى شراء مزربة في إطار مشروع  (Projet intégré)، سنة 2005، بمبلغ يناهز 23 مليون درهم، لتستمر الشركة في إتمام استثمارها الذي تجاوز 50 مليون درهم، عن طريق استوراد معدات إضافية لازمة، والتي تتوفر الشركة على بياناتها.

أما بخصوص الكوطا الوطنية للتونة، أفاد المصدر ذاته أنها انتقلت من (1792,98 طن) إلى ما يفوق ( 2152,71 طن)، أي بزيادة 20 في المئة أضافتها المنظمة الدولية للحفاظ على التونيات في المحيط الأطلسي للمغرب، وتتوزع مابين 12 مزربة ومركبين متخصصين في صيد هذا المنتوج، عكس ما قاله العمراوي حول ثلاثة مراكب، كما أن الوزارة قررت بعد طلب تقدمت به الغرفة المتوسطية زيادة كوطا مراكب الصيد التقليدي من (147 طن) إلى (197 طن)، أي أن الصيد التقليدي أكثر انتفاعا من الزيادة بالمقارنة مع المزارب والمركبين، مؤكدا أن المزربة التي يمتلكها وتسمى “مزربة البركة”، تتوفر 127 طن على غرار باقي المزربات، أي كوطا بنسبة لا تتعدى 4 في المائة إذا تم إحتساب مجموع الكوطا الوطنية السالف الذكر.

وأوضح رئيس الغرفة أن الهدف من نشر هذه المعطيات بالتفصيل يروم من خلاله رفع التضليل والخلط على الرأي العام، وتقديم معطيات للعمل الجبار الذي تقوم به هذه المؤسسة مع الوزارة الوصية لحل عدد كبير من المشاكل التي واجهها القطاع مؤخرا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن إقحام الصيد البحري وإقحام الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وكذا إقحام وزير الصيد البحري في الموضوع هو محاولة بئيسة لتصفية حسابات سياسية كشفت عن النوايا المغرضة لصاحب الاتهامات يقول البلاغ.

 خاص _ “أفتاس بيش “

 

عن

شاهد أيضاً

قوارب صيد عصرية يستفيد منها بحارة تفنيت

قام جمال خلوق، عامل إقليم اشتوكة آيت باها، على تسليم دفعة جديدة من قوارب الصيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *