الرئيسية / أخبار البحر / خليل الله بسرداب الموت و السلطات ترفض التدخل لإنقاذ طاقمه

خليل الله بسرداب الموت و السلطات ترفض التدخل لإنقاذ طاقمه

جليلة خلاد _ أفتاس بيش

مازالت مآسي المشتغلين بقطاع الصيد البحري مستمرة ؛ فبعد خمسة أيام مازال المركب “خليل الله” في موقف لا يحسد عليه البحارة المبحرين على مته بعد أن فقد جنوب الداخلة وبالضبط في الموقع حسب خطي الطول والعرض 22°43 .و 16°59، و توقفت مروحية الدفع helice عن تتبعه.

خمسة أيام من نذاء الإستغاتة و لا اذن تصغي او عين تجفل في لا مبالات جد كبيرة لمندوبية الصيد البحري بالداخلة خاصة بعد ان ثم إشعارها مباشرة من مجهز المركب ؛ كذلك البحرية الملكية ؛ و كأن النداء لا يعنيهم و لا يتوجب عليهم الإجابة عليه لأنه من صميم عملهم ؛ و للأسف يتعذر حتى النواصل مع أي مركب ؛ فلا أحد يجيب .

و في سياق متصل تجدر الإشارة لكون المركب ” خليل الله ” يواجه خطر كبيرا فالغرق أصبح مسالة وقت لا أكثر بسبب تسرب المياء إليه .

إستهتار منقطع النضير بأرواح البحارة والممتلكات كذلك ؟ ، أصبح المحيط الأطلنتي مقبرة عائمة بسبب سلوكات لا مسؤولة في قطاع حيوي و جد مهم ؛ في ظل إستثمار مبالغ جد كبيرة لإقتناء خافرات الإنقاد ، إظافة للإقتطاعات التي تستنزف جيوب البحارة لفتئدة صندوق إغاثة البحار .

المآسي الإجتماعية التي تنتج عن هكذا خروقات تخلف وجعا كبيرا لأسر البحارة ؛ كذلك الوقع السلبي على نفسية المزاولين بالقطاع بكل مرة يجدون أنفسهم يلفضون الشهادة بإنتظار لقاء رب كريم ؛ أما آن للسيد الوزير عزيز أخنوش أن يلجم موظفي وزارته لصون أرواح رجال البحر الذين ذنبهم الوحيد هو البحث عن لقمة عيش حلال في زمن مسؤولين يؤكلون ثرواث البحر و هو يأكل أبناءنا .

عن omar

شاهد أيضاً

الغرفة المتوسطية تخبر مهني الصيد باستئناف ماتبقى من حصة التونة

اعلنت غرفة الصيد البحري المتوسطية، إلى عموم رؤساء جمعيات الصيد التقليدي طنجة وأصيلة والمضيق والجبهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *