الرئيسية / أخبار البحر / سمك “الرابوز” يهدد الأحياء المائية بالأقاليم الجنوبية

سمك “الرابوز” يهدد الأحياء المائية بالأقاليم الجنوبية

تشهد هذه الأيام أعماق السواحل الجنوبية من المملكة خصوصا جنوب العيون ظاهرة مقلقة ؛ حيث أن مخلوقا بحريا غريب الأطوار يسمى بالعامية الرابوز و بالأسبانية Xabo ( تشابو ) إجتاح بشكل خطير أعماق سواحل المنطقة هذا المخلوق الصغير الحجم لا يتجاوز قياس طوله 6 سنتيمترات و وزنه 15 غراما على الاكثر و له منقار حاد و شوكتان تتوسطان ظهره .

ما هو متعارف عليه في أعراف قطاع الصيد البحري ان الرابوز Xabo ( تشابو ) يعيش غالبا في الأعماق الباردة ما فوق 160 متر إلا أنه في الآونة الأخيرة التجأ بقوة إلى الأعماق ما دون 60 مترا و اقترب بشكل كبير من اليابسة في ظاهرة غريبة لم تشهدها سواحل المملكة و يتنقل بأسراب كثيرة جدا تشبه أسراب الجراد و يؤثر سلبا على مصطادات مراكب الصيد الساحلي خصوصا السردين و الجر حيث يلعق بشباكها و غالبا ما تفر معظم الأسماك من الأعماق التي يغزوها هذا المخلوق البحري المشؤوم حيث يستحيل أن تتعايش معه الأحياء المائية الأخرى بسبب مهاجمته العنيفة و إيذائه لها و هذا بالضبط ما جعل أغلب المراكب تهاجر سواحل العيون في اتجاه شمال طرفاية و طانطان مما أثر سلبا على مفرغات المصطادات بميناء العيون في هذا الشهر الفضيل و هو ما ينذر بكارثة وشيكة لا قدر الله .

للإشارة لقد شهدت سواحل البرتغال في ستينيات القرن الماضي هذه الظاهرة حيث أتى هذا المخلوق غريب الأطوار على الأخضر و اليابس و قضى على الأحياء المائية بسواحلها منذ ذلك الحين إلى يومنا هذا .

صور من بعض الأصدقاء الربابنة التقطوها هذه الليلة بعرض البحر جنوب العيون و يظهر فيها جليا اجتياح الربوز Xabo( تشابو ) لشباكهم و يبدو وحيدا في الشباك دون غيره من الاسماك .

عن omar

شاهد أيضاً

ماذا تعرف عن سمكة الميرو ؟

سمكةالميرو سمكة بحرية مستوطنة في المحيط و البحر في المناطق المدارية ؛ تعيش على طول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *