الرئيسية / البئية البحرية / سواحل متوسطية من أجل النمو الأزرق

سواحل متوسطية من أجل النمو الأزرق

على مدى فترة أولية قوامها 3 سنوات، سيساهم المشروع بشكل رئيسي في التوصل إلى نهج وأدوات تخطيط مشتركة لتنشيط السياحة الساحلية والبحرية المستدامة في البحر الأبيض المتوسط. وسيتم تنفيذه في المقام الأول من خلال تحليل وتشجيع التطوير المشترك للأنشطة البشرية والأنظمة الطبيعية في المناطق الساحلية، المكرسة تحديداً للسياحة أو التي يُحتمل تكريسها لها.

يتمثل الهدف العام لمشروع سواحل متوسطية من أجل النمو الأزرق في تحليل وتشجيع التطوير المشترك للأنشطة البشرية والأنظمة الطبيعية في المناطق الساحلية، المكرسة تحديداً للسياحة أو التي يُحتمل تكريسها لها، مع مراعاة المبادئ العامة للتنمية المستدامة وآثار تغير المناخ وأدوات الحوكمة كالإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والتخطيط المكاني البحري.

سيتم توسيع النموذج المفاهيمي والمنهجي الذي أُعد في إطار مشروع Co-Evolve إنتريغ ميد الممول من الاتحاد الأوروبي الذي يعنى في المقام الأول بسواحل البحر المتوسط في بلدان الاتحاد الأوروبي ليشمل بلدان جنوب البحر المتوسط وشرقه المشاركة في المشروع، مع أخذ الخصائص الطبيعية والفيزيائية والجغرافية المشتركة (على مستوى البحر المتوسط) لكنها المتنوعة (على المستوى المحلي) أيضاً في الاعتبار. سيتمَّم هذا التحليل بتقييم كمي لـ “استدامة السياحة” في مناطق تجريبية مختارة استناداً إلى المقاييس والأدوات الملائمة (كالمؤشرات ونظام دعم اتخاذ القرار).

ستكون النتائج النهائية عبارة عن خطط عمل مدفوعة بالسياحة المستدامة وموجهة نحوها:

إثبات جدوى وفعالية عملية التخطيط في المجالات التجريبية باتباع مبادئ الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية/التخطيط المكاني البحري.إظهار أهمية إشراك أصحاب المصلحة المحليين في القضايا المهمة التي تخص تنمية السياحة الساحلية المستدامة.الإعداد لتنفيذ إجراءات تجريبية ملموسة كاستعادة الكثبان الشاطئية، والتجريف مع إعادة استخدام الرواسب للتغذية، وتقديم النماذج الأولية، والعروض السياحية المميزة وغير الموسمية، وما إلى ذلك.

سيساهم المشروع في إيجاد الظروف الملائمة لتنمية المناطق الساحلية في منطقة البحر الأبيض المتوسط بشكل موجه نحو السلامة والحماية والعافية والاستدامة. وعلى وجه الخصوص، ستمثل خطط العمل المحلية للتنمية السياحية في المناطق التجريبية التي حددتها البلدان المشاركة (أعدتها فرق عمل محلية شكلها المشروع خصيصاً لكن بانتهاج أفق طويل الأمد وتتألف من أصحاب المصلحة والمجتمعات المحلية المشاركة في العملية) عاملاً حفازاً للتنمية الاجتماعية الاقتصادية للمجتمعات المحلية، حتى خارج نطاق قطاع السياحة.

رُصدت للمشروع ميزانية مقدارها 3.085 مليون يورو تتضمن مساهمة تمويلية رئيسية تبلغ نحو 2.2 مليون يور ومقدمة من مشروع Co-Evolve الممول من الصندوق الأوروبي للتنمية الإقليمية ومن موارد الشركاء الذاتية.

يستجيب مشروع سواحل متوسطية من أجل النمو الأزرق استجابة مباشرة لأولويات الاتحاد من أجل المتوسط، وتحديداً الأولويات التي نُص عليها في مؤتمر وزراء الاتحاد من أجل المتوسط حول البيئة وتغير المناخ لعام 2014 ومؤتمر وزراء الاتحاد من أجل المتوسط حول الاقتصاد الأزرق لعام 2015، وهي استخدام التخطيط المكاني البحري كأداة للحوكمة وتعبئة الجهود بغية التكيف مع آثار تغير المناخ والإشارة إلى السياحة الساحلية والبحرية بين القطاعات الاقتصادية التقليدية والناشئة للاقتصاد الأزرق في البحر الأبيض المتوسط.

عن omar

شاهد أيضاً

رواج مهم في السوق الجديد للسمك بطنجة

استقبل سوق السمك بالجملة للبيع الثاني بمدينة طنجة نحو 1000 طن من المنتوجات السمكية المتنوعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *