الرئيسية / أخبار الموانئ / غرفة الصيد المتوسطية تعيد الحركية لميناء الجبهة بعد توقف دام أكثر من شهرين

غرفة الصيد المتوسطية تعيد الحركية لميناء الجبهة بعد توقف دام أكثر من شهرين

عادت مراكب الصيد بميناء الجبهة إلى استئناف رحلاتها البحرية بعد توقف دام أكثر من شهرين، وذلك من أجل المطالبة بالاستفادة من التعويضات الموجهة للتخفيف من آثار هجمات “النيكرو”.

ووفق بيان مشترك لجمعية أرباب مراكب الصيد الساحلي وجمعية الوحدة والتضامن بميناء الجبهة، يأتي استئناف مراكب الصيد لعملية الإبحار بعد الإجتماع الذي عقد بمقر مندوبية الصيد البحري، جمع كل من ممثلي الجمعيتين وممثل الغرفة المتوسطية، بحيث خلص إلى الاتفاق بالتراضي بين جميع الأطراف لإعادة الحركية للميناء واستئناف الإبحار بالنسبة للبحارة.

وحسب ذات البيان، فقد تم الاتفاق على منح جمعية الوحدة والتضامن لبحارة الجبهة، تعويض مالي قدره 10000,000 درهم من طرف أرباب مراكب صيد السردين على شكل دفعتين، تصرف الأولى مباشرة بعد توقيع المحضر وقدرها 700,00 درهم، فيما يصرف الباقي كدفعة ثانية في أجل أقصاه أواخر سنة 2017.

كما أكد المصدر ذاته، التزام أرباب مراكب الصيد باقتطاع 0,5 في المئة من المبيعات لفائدة الجمعية السالف ذكر، و تخفيض اقتطاع جمعية أرباب المراكب إلى 0,5 في المئة مناصفة بينهم ابتداء من أكتوبر القادم، إضافة إلى تقاسم مصاريف خياطة الشباك المتضررة من هجمات “النيكرو” بين الطرفين كما كان معمولا به.

من جهة أخرى التزمت الغرفة المتوسطية من جهتها بتتبع تنزيل بنود هذا الاتفاق، كما توعد  البحارة باستئناف العمل مباشرة بعد التوقيع على محضر الاتفاق.

خاص “أفتاس _ بيش”

عن

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان “السينما والبحر “

عرفت مدينة ميرلفت ليلة اليوم  افتتاح فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان “السينما والبحر”الذي سيستمر لغاية 7 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *