الرئيسية / البئية البحرية / كارثة بيئية خطيرة نفوق اعداد هائلة من الاسماك ب ”واد ماسة”

كارثة بيئية خطيرة نفوق اعداد هائلة من الاسماك ب ”واد ماسة”

يعرف واد “ماست” الواقع في غرب إقليم اشتوكة آيت باها بجهة سوس ماسة ازمة بيئية حقيقية عقب نفوق عدد هائل من الاسماك والكائنات المائية خصوصا من فصيلة  “البوري”


وتحمل هذه الواقعة غير المسبوقة بالاقليم مخاطر ايكولوجية لكون المنطقة تشتهر بتنوعها البيئي واحتضانها  لانواع  نادرة من الحيوانات امام تخوف الساكنة من خطر اصابتهم باوبئة نتيجة اعتمادهم على مياه الوادي في انشطتهم الفلاحية

 وفي هذا الإطار علق أحمد الخنوبي باحثٌ في تاريخ المنطقة ان أسباب هذا الوضع ترجع إلى “ضعف السياسات البيئية وسياسات تدبير الماء، التي تنهجها الدولة منذ الاستقلال إلى يومنا هذا مشيرا أن مشاريع إنشاء السدود الكبرى “ليست دائما ذات نتائج مبهرة، فهي تؤدي إلى كوارث بيئية خطيرة في الكثير من الأحيان، إذ تعمل على تشويه الأوضاع الطبيعية الأصلية، وهذا ما يحدث الأن في واد “ماست” وسهل “سوس عموما

وحول حجم المشكل المائي بالمنطقة، قال الخنبوبي إن تسريع الدولة لوتيرة الأشغال لبناء محطة لتحلية مياه البحر في شاطئ “للا خويرا” في بلدة “دويرا” الساحلية قرب “ماست”، يثبت حجم الأزمة اليوم، وذلك لتفادي النقص المهول في المياه الذي ينتظر المنطقة

عن ahmed

شاهد أيضاً

رواج مهم في السوق الجديد للسمك بطنجة

استقبل سوق السمك بالجملة للبيع الثاني بمدينة طنجة نحو 1000 طن من المنتوجات السمكية المتنوعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *