الرئيسية / الرئيسية / كل ما يجب معرفته على الدلافين الكبيرة

كل ما يجب معرفته على الدلافين الكبيرة

الدلافين الكبيرة “النيكرو” هي فصيلة من الحيتانيات ذوات الاسنان، تتكون أساساً من الدلفين التي تعيش في المحيطات والبحار المفتوحة، على عكس الدلافين النهرية التي ينحصر تواجدها في الانهار، رغم أن بعض أنواع الدلافين المحيطية تعيش بالقرب من السوحل والمناطق النهرية.

تعتبر الدلافين أكبر فصائل الحيتانيات، حيث تضم 32 نوعاً مصنفة تحت 17 جنس، كما تعتبر أكثر فصائل الحيتانيات تنوعاً، إذ يتراوح حجمها ما بين 1.5 م في الطول و50 كجم في الوزن، إلى 10 أمتار في الطول و7000 كجم تقريباً في الوزن.

ويمتلك معظم أعضاء هذه الفصيلة زعنفة ظهرية مقوسة، مع وجود بعض الاختلافات المميزة بين الأنواع، كما أن لها خطماً منقاري الشكل، وقد تكون مستدقة، طويلة، أو قصيرة بحسب النوع. إلى جانب ما سبق، يوجد تركيب عدسي الشكل مكون من الشحوم في الصدغ يعرف بالبطيخ، ويستخدم بشكل أساسي في عمليات التواصل فيما بين هذه الحيوانات، وقد يؤدي وجوده إلى جعل الصدغ يبدو منفوخاً إلى حد ما.

تتغذى الدلافين على الاسماك وبعض القشريات، وأحياناً على الحبار، وقد تتغذى على بعض الأنواع الكبيرة، كالحوت القاتل مثلاً، على الثديات، الطيور، والأسماك الكبيرة،  و لهذه الدلافين أسنان وتدية الشكل، يتراوح عدد أسنان بعض أنواعها ما بين 100 إلى 200 سن.

وتعيش هذه الدلافين في جماعات يتجاوز عدد أفرادها في بعض الأحيان 100000 فرد، وتكون هذه المجتمعات تعاونية، مما يشكل أسلوباً دفاعياً قوياً، فمثلاً يمكن لمجموعة من الدلافين قتل سمكة قرش وحماية البقية من الخطر، كما قد يعتني بعض الأفراد بفرد مريض أو جريح، و تسبح الدلافين بمجاراة السفن وتهاجم شباك الصيد بشكل جماعي وتمزقها، ما يخلف فيها ثقوبا كبيرة تخرج عبرها كل الأسماك المصطادة.

ويعمد الدلفين إلى مهاجمة شباك الصيادين مباشرة بعد انتهائهم من عملية الصيد وجمع محصول الأسماك السطحية، إذ يستخدم كل قوته في الشباك لتمزيقه، ليمر بعدها للمحصول، الذي يعيث فيه يمينا ويسارا، مشبعا جوعه، قبل أن يغادر تاركا وراءه خسائر بالجملة للمجهزين والبحارة.

عن

شاهد أيضاً

سواحل الجديدة تعرف سوء الاحوال الجوية

قالت مندوبية الصيد البحري بمدينة الجديدة،أن سواحل المدينة ستعرف أحوالا جوية سيئة،وذلك إبتداء من اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *