الرئيسية / الرئيسية / كمال صبري : أليوتيس أصبح مرجعا لعدد كبير من الدول الإفريقية وهذا دليل نجاحه

كمال صبري : أليوتيس أصبح مرجعا لعدد كبير من الدول الإفريقية وهذا دليل نجاحه

اعتبر كمال صبري رئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية أن تقرير المجلس الأعلى للحسابات من شأنه أن يمنح قفزة جديدة لقطاع الصيد البحري ولمخطط أليوتيس بصفة خاصة، لا سيما أنه مقبل على نسخته الثانية.
وتابع “صبري” في مداخلة له في اجتماع جامعة غرف الصيد البحري في مقرها بالرباط أن قطاع الصيد البحري باعتراف جميع المهنيين قطاع يحتكم لاستغلال علمي وليس استغلال عشوائي، وهو ما جعل هؤلاء يجهلون الأمر ويلخصون عملهم في مسالة الحصول على الأسماك فحسب.

وأضاف رئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية أن مخطط أليوتيس مكّن المهنيين من معارف جديدة بخصوص الصيد البحري لا تقتصر فقط على صيد الأسماك بل أيضا تتبع مراحل توالدها والراحة البيولوجية وغيرها، معتبرا الأمر من أكبر المكاسب التي لها وقع إيجابي على المهنيين في القطاع.
وثمّن صبري في مداخلته ما جاء في “تقرير جطو” وقال إنه في محله، معتبرا إياه شخّص واقع قطاع الصيد البحري، حيث اعترف في بدايته بأنه حقق تطورا كبيرا قبل أن يعرج على ما اعتبره أخطاء وينتهي يتوصيات، والتوصيات لا تقدم إلا للناجحين، يضيف ذات المتحدث.
وجدد كمال صبري شكره للمجلس الأعلى للحسابات لاهتمامه بقطاع الصيد البحري وبمخطط أليوتيس، وقال إن تقريره أعطى تصورا جديدا ونصائح من زاوية أخرى، وبالتأكيد سنشتغل عليها وسنضعها ضمن أولوياتنا، لأننا في الأخير نعمل من أجل تأهيل القطاع من خلال إطلاق بواخر جديدة وضخ الدماء في شركات تواجه شبح الإفلاس والإهتمام بمراحل الصيد في البحار.

وأنهى صبري مداخلته بالتأكيد على أن مخطط أليوتيس أصبح “ماركة” لدى عدد من الدول الأفريقية، مشيرا أن عددا من مسؤولي الصيد البحري بعدد من الدول الإفريقية أشادوا بتجربة المغرب في القطاع في الإجتماع الرسمي لمعرض أليوتيس الأخير وطالبوا بنقل التجربة إلى بلدانهم، وهو أكبر دليل على نجاح المخطط.

شاهد أيضاً

رواج مهم في السوق الجديد للسمك بطنجة

استقبل سوق السمك بالجملة للبيع الثاني بمدينة طنجة نحو 1000 طن من المنتوجات السمكية المتنوعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *