الرئيسية / أخبار الموانئ / مصنعي الموارد البحرية يحملون الوزارة ما يقع من فوضى بميناء الداخلة

مصنعي الموارد البحرية يحملون الوزارة ما يقع من فوضى بميناء الداخلة

حملت الجمعية الصناعية للموارد البحرية بوادي الذهب، الوزارة الوصية على قطاع الصيد البحري و المكتب الوطني للصيد مسؤولية الأوضاع و المشاكل التي يتخبط فيها قطاع الصيد البحري بالجهة.

وأشارت الجمعية في بلاغ لها أصدرته يوم أمس الثلاثاء 02 ماي الجاري، إلى الإضراب الذي يخوضه أرباب الصيد الساحلي منذ يوم الأحد 30 أبريل 2017، والثاني في غضون أربعة أشهر، بحيث يكلف الوحدات الصناعية خسائر فادحة.

وأضاف البلاغ، أنه لم يتم الالتزام بمخرجات لقاء الرباط يوم 25 يناير 2017، الذي جمع الوزارة الوصية بمجموعة من الهيئات التمثيلية للصيد البحري بالمغرب، حول الزيادة في ثمن السردين مع إعطاء الأسبقية في تزويد المنتوج للوحدات الصناعية، مبرزا حالة الفوضى و المضاربات التي يشهدها ميناء الداخلة، وتداعياتها على النسيج الصناعي و السلم الاجتماعي.

عن

شاهد أيضاً

بولونيا تسعى لتعزيز طاقة الرياح البحرية

قال وزير المناخ البولوني ميشال كورتيكا،أن بلاده ستقترح مبادرة لتعزيز طاقة الرياح البحرية في بحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *