الرئيسية / أخبار الموانئ / يقظة المصالح المينائية بالصويرة تنقذ مركبا من الغرق

يقظة المصالح المينائية بالصويرة تنقذ مركبا من الغرق

جليلة خلاد
عرف ميناء الصويرة البحري يومه الجمعة 19 أبريل 2019 عملية إنقاذ لمركب لصيد السرديل يدعى ليكل و مسجل بآسفي تحت عدد 7.750 و لطاقمه المكون من 48 بحار بعد تعرض المركب لعطل تقني بمحركه، مما جعله يطلق نذاء إستغاتة و بعد الإستجابة تظافرت كل الجهود للتحرك نحو نقطة تواجد المركب و الذي ساهمت الظروف المناخية السيئة و التي سبق و حذرت منها مندوبية الصيد البحري ببلاغ عن تفادي الملاحة إبتداءا من الخميس 18 أبريل 2019 للأحد 21 أبريل ، على إمتداد الشريط الساحلي الممتد من الصويرة لطرفاية بالزيادة من صعوبة عملية القطر نحو الحوض المينائي .
إمتدت عملية القطر للمركب المعطل حوالي 12 ساعة تقريبا ، بحيث ثم سحبه من طرف مركب آخر تواجد بالمكان يدعى ” الحبيب” و مسجل بمدينة البيضاء تحت رقم 6.984 و الذي قام بجره لأقرب نقطة ليتولى بعدها قاربين تقليديين إكمال العملية تحت مواكبة للمصالح المينائية ، بحضور مسؤولي مندوبية الصيد البحري ، كذالك الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة و قبطانية الميناء ، إظافة للدرك الملكي البحري الذي سخر طرادة لمواكبة المركب حتى ولج الحوض المينائي بسلام و فرغ حمولته والتي قدرت ب 35 طن من السرديل الطازج .
و في سياق متصل و بعد كل المجهودات المبذولة من أجل سلامة الأرواح البشرية و إنقاد المراكب المبدولة من لذن المصالح المختصة ؛ نطرح سؤالا مهما ، لماذا لا تؤخد النشرات الإنذرية بعين الإعتبار من طرف المزاولين للصيد البحري ؟! و أين هي شروط السلامة البحرية على متن مراكب الصيد ؟! و التي غالبا ما تحول الموانئ لمقابر عائمة مما يفجع أسرا و عائلات على رجال البحر ، هذا ما يجعلنا نلتمس من الوزارة الوصية تكثيف مجهوداتها حول توعية البحارة حول السلامة البحرية و خطورة الإبحار في حالة الظروف الجوية الغير ملائمة و كذلك المزيد من الدورات التحسيسية بالموانئ و نقط التفريغ و قرى الصيادين بهذا الصدد.

عن omar

شاهد أيضاً

المنظمة الديمقراطية للشغل تواصل زحفها في الأوساط البحرية بالجنوب

قبيل العيد الأممي للعمال، إختار مستخدمو الوكالة الوطنية للموانئ بأكادير وسيدي إفني وطانطان التكثل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *