الرئيسية / أخبار الموانئ / 69 سنة سجنا لشبكة التهجير والتهريب بميناء طنجة ضمنها شرطي ودركي و”مخازنية”

69 سنة سجنا لشبكة التهجير والتهريب بميناء طنجة ضمنها شرطي ودركي و”مخازنية”

كشفت جريدة “الأخبار”  أن غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة  شبكة للهجرة السرية  تضم 17 فردا، وذلك ب 69 سنة سجنا نافذا، ومن ضمن أفرادها شرطي تابع للمديرية العامة للأمن الوطني، وعنصر من الدرك الملكي البحري، إلى جانب ثلاثة أفراد من القوات المساعدة حيث أدين الأمنيين المتهمين بخمس سنوات لكل واحد منهما، فيما تم توزيع بقية العقوبات السجنية على الأفراد المتبقين من الشبكة، وذلك بعد متابعتهما بتهم تتعلق بالارتشاء وتسهيل مأمورية الهجرة السرية ونقل المخدرات، وعن تفاصيل هذا الملف المثير كشفت “الأخبار”، أن تفاصيله تعود إلى الشهرين الماضيين، وذلك عقب توصل المصالح الأمنية لمدينة طنجة، بمعلومات دقيقة تفيد كون الأمنيين ينشطون في هذه الشبكة والتي يتزعمها شخص يعمل كاتبا عموميا بالميناء المتوسطي، والملقب ب”المودن”، حيث قام بالتنسيق مع الأمنيين المشار إليهم، بهدف القيام بهذه العمليات، عن طريق توفير مسكن خاص للمهاجرين السريين الذين يتم استقطاب أغلبهم من مدينة فاس عن طريق وسطاء آخرين، ويتم إيواءهم داخل شقة مفروشة بالمجمع الحسني بالمدينة، وقد اعترف المتهم الرئيسي الذي أدين بثماني سنوات سجنا نافذا ضمن الشبكة، بكونهم قاموا بعمليات سابقة وأنهم تحصلوا على مبلغ 7000 أورو لقاء هذا الأمر، بعد توزيعهم الأدوار، حيث يتكفل الدركي بإعطاء الضوء الأخضر للمهاجرين الذين يتم شحنهم داخل مراكب مخصصة لهذا الغرض، عبر الانطلاق نحو عرض البحر، بينما تبقى أدوار القوات المساعدة في مراقبة بقية العناصر وكذا الحصول على المعلومات عن طريق الاستعلام من الجهاز اللاسلكي الخاص بها، من أجل تأمين العملية، كما يتم دس المخدرات داخل قارب الهجرة السرية، بهدف أن يتوصل بها مهربون بالضفة الأخرى.

هذا، ومباشرة بعد تفجر القضية، تم توقيف كافة المتهمين بعد تعميق الأبحاث مع المتهم الرئيسي الذي أماط اللثام عن تفاصيل هذه الشبكة، كما عثر بحوزتهم على عقود وشهادة مستعملة للإبحار في حال تم ضبط القارب، إذ يتم الاستعانة بها، أثناء المرور من جهاز المراقبة، وكشفت المصادر ذاتها، أن الأبحاث التقنية التي أجريت على هواتف المتهمين ال 17  كشفت عن اتصال هاتفي تم إجراءه بين الشرطي وأحد عناصر الشبكة، والذي كان الخيط المتبع في القضية لإدانة الأمنيين، علما أن من ضمنهم من اشتغل ثلاثين سنة في صفوف جهاز القوات المساعدة، بينما أحدهما التحق بالميناء بعد أربعة أشهر فقط من تعييه داخله، وشرع في عملية التخطيط داخل الشبكة.

نقلا عن جريدة “الأخبار”

عن

شاهد أيضاً

بولونيا تسعى لتعزيز طاقة الرياح البحرية

قال وزير المناخ البولوني ميشال كورتيكا،أن بلاده ستقترح مبادرة لتعزيز طاقة الرياح البحرية في بحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *