الرئيسية / أخبار البحر / فقدان بحار مغربي في إصطدام عنيف بين باخرة روسية وسفينة صيد إسبانية

فقدان بحار مغربي في إصطدام عنيف بين باخرة روسية وسفينة صيد إسبانية

كشفت مصادر اعلامية اسبانية ان باخرة تجارية روسية اصطدمت بسفينة صيد إسبانية متسببة في غرقها واصابة اثنين من افراد طاقهما بجروح وفقدان أثر اثنين آخرين بينهما مغربي.

 

وأورد التلفزيون الاسباني الرسمي ان الباخرة الروسية (ميدفولجا.2) اصطدمت بسفينة الصيد يوم امس الاثنين بميناء برشلونة وهي تهم بمغادرة الميناء الاسباني باتجاه ميناء الإسكندرية بمصر، في حين ان السفينة المنكوبة كانت في طريق عودتها إلى الميناء، موضحا ان ذلك تسبب في غرق السفينة وعلى متنها أربعة صيادين.

 

وأضاف ذات المصدر ان خدمات الطوارىء نجحت في انقاذ اثنين من افراد طاقمها، البالغة أعمارهما 45 و50 عاما ونقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاجات، مشيرا في هذا السياق الى ان حالتهما مستقرة وغير خطرة، في حين تستمر عمليات البحث عن الصيادين المفقودين، كما أوضح ان التحقيقات جارية للوقوف على ملابسات الحادث الذي وقع على بعد 5ر1 ميلا بحريا وتسبب في غرق السفينة لعمق 150 مترا تحت سطح الماء.

 

ويذكر بأن الباخرة الروسية يبلغ طولها 140 مترا وعرضها 17 مترا ومخصصة لنقل النفط والمواد الكيماوية في حين ان سفينة الصيد الاسبانية يبلغ طولها 25 مترا وعرضها ستة أمتار.

عن

شاهد أيضاً

تراجع سعر الطحالب المبللة بالجديدة يثير استياء فاعلين جمعوين ومهني القطاع

أعلنت جمعية مفتاح الخير لمهني الصيد التقليدي والاحياء المائية وممثلي مناطق جني الطحالب بالدائرة البحرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *