الرئيسية / أخبار البحر / مركب “بنو قرة ” يتخلى عن بحارين برصيف ميناء الداخلة بحالة حرجة

مركب “بنو قرة ” يتخلى عن بحارين برصيف ميناء الداخلة بحالة حرجة

يصارع بحار يشتغل في مركب صيد في أعالي البحار الموت بالمستشفى الإقليمي بالداخلة، بعد العملية الجراحية الثانية التي أجريت له على مستوى البطن (المعدة)، في ظرف أقل من 15 ساعة؛ فيما يعاني بحار أخر من نفس المركب حالة الإهمال نتيجة كسر تعرض له في البحر، بعد التخلي عنهما بالداخلة؛ في غفلة من ممثلي الشركة المالكة للمركب.

وبحسب مصادر مطلعة من الداخلة؛ فإن مركب الصيد بأعالي البحار المسمى “بنو قرة BNOU KOURAA”، المسجل بأكادير تحت رقم 8-594، قد قام بإجلاء بحارين من طاقمه برصيف ميناء الداخلة، بسبب حالة مرضية أحدهم على مستوى البطن بعد شعوره بمغص في أمعائه، و يتوفر على تقرير ربان المركب، حيث يتواجد الأن في حالة خطيرة بالعناية المركزة بمستشفى الداخلة؛ فيما يعاني البحار الثاني كسرا على مستوى اليد ناجم عن حادث تعرض له على متن المركب، وتفيد الشهادات المستقاة من عين المكان بإنزال البحارين، دون توجيههم أو مواكبتهم أو الاهتمام، بهم من طرف ممثلي الشركة المالكة للمركب.

وتابعت المصادر المهنية حديثها بالقول؛ أنه لولا الكسر الذي تعرض له البحار الثاني؛ لما تم إجلاء البحار الأخر، الذي كان يعاني من مرض باطني شديد لأكثر من أربعة أيام، دون أن يرق قلب الربان؛ أو ينساق إلى القانون البحري، بضرورة إجلاء الحالات المرضية في أقرب وقت إلى أقرب ميناء، للاستفادة من العناية الطبية اللازمة و العلاجات الضرورية. حيث فضل ربان المركب الإستمرار في عمليات الصيد بسواحل مصايد التهيئة بسيدي الغازي.

وحملت جهات نقابية المسؤولية للشركة المالكة للمركب، بعد التدهور الكبير لحالة المريض، الدي خضع إلى عمليتين جراحيتين متتاليتين؛ والذي يوجد إلى حدود كتابة هده السطور في جناح العناية المركزة، فاقدا للوعي منذ أربعة أيام بالمستشفى الإقليمي بالداخلة.

عن omar

شاهد أيضاً

الغرفة المتوسطية تخبر مهني الصيد باستئناف ماتبقى من حصة التونة

اعلنت غرفة الصيد البحري المتوسطية، إلى عموم رؤساء جمعيات الصيد التقليدي طنجة وأصيلة والمضيق والجبهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *